ميلاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة

 ولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، في يوم الاحد الموافق للرابع والعشرين من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر عام 1935. بعد عامين وبضعة أشهر من مولد أخيه الأكبر صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه. ونشأ سموهما في رعاية والدهما المغفور له سمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة حاكم البحرين (1942 - 1961) وقد عمد الوالد الكريم رحمه الله، بما حباه الله من حكمة وبعد نظر، إلى إعداد سموهما،منذنعومة أظفارهما، للاضطلاع بالمسؤولية وتحمل الأمانة. فبدأ بتعليمهما القرآن الكريم على يد واحد من أشهر المشايخ في البحرين في ذلك الوقت. ولم يكد سمو الشيخ خليفة يبلغ السابعة من عمره حتى اصدر الوالد أوامره بأن ينتظم مع أخيه في حضور مجلس سموه. وهناك بدأ الاطلاع على مشاكل مواطنيهما وما يشغل اهتمامهم،وعلى السياسة الحكيمة التي ينتهجها الوالد الكريم رحمه الله في إدارة شؤون الحكم. وهناك أيضا تعلما مبادئ حسن الاستماع وإكرام الضيف واحترام الكبير وغير ذلك من أسس الخلق القويم. ولم تمض سوى فترة قصيرة حتى بدأ سموهما تعليمهما النظامي، حيث عين سمو الوالد الكريم مجموعة من أكفأ معلمي ذلك الوقت ليقوموا بتعليمهما المواد الأساسية، وذلك قبل التحاقهما بإحدى المدارس التابعة للحكومة. وفي عام 1957 ابتعث الشاب خليفة للدراسة في بريطانيا على فترات متقطعة حتى عام 1959 .

رئيسا لمجلس الوزراء (15 آب/أغسطس 1971)

بعد ساعات من التوقيع على وثيقة إنهاء المعاهدة الخاصة التي كانت قائمة بين البحرين والمملكة المتحدة في الخامس عشر من آب/ أغسطس عام 1971، صدر عن سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة -حاكم البحرين- مرسوم بشأن إعادة التنظيم السياسي والإداري للبلاد. وطبقا لهذا المرسوم، تم تغيير اسم إمارة البحرين إلى دولة البحرين، وكذلك لقب حاكم البحرين وتوابعها إلى أمير دولة البحرين. وتبع ذلك صدور مرسوم آخر بإعادة التنظيم الإداري للدولة، حيث تم تغيير مسمى «مجلس الدولة» إلى «مجلس الوزراء» و«رئيس مجلس الدولة» إلى «رئيس الوزراء» وأعضاء مجلس الدولة إلى وزراء.وبدأ مجلس الوزراء برئاسة الشيخ خليفة عمله منذ اليوم الأول، وهو يضع نصب عينيه العمل على تحقيق الطموحات سريعا ودون توقف، حتى يتم وضع البحرين في إطار الدولة الحديثة، وحتى تتحقق تطلعات وآمال هذا الشعب الوفي العظيم.


:: ينصح بإستخدام قياس الشاشة 1024 × 768 ::